مقالات العدد 6

الحب لدى المرأة الثالثة -مشاعل آل عايش

المرأة الثالثة في منظومة الحب الغربية

مشاعل حلفان آل عايش

باحثة دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة

 

مهما حاولت البشرية رسم خطوط العيش الآمن, وتنظيم الحياة بطريقة مبدعة, لزمها أن يكون للحب دورا في مسيرتها الحضارية, وإلا انقلبت حياة البشر إلى غابة يأكل القوي فيها الضعيف, فتسلب الحقوق دون رحمة, وتموت الضمائر دون عزاء.

اِقرأ المزيد: الحب لدى المرأة الثالثة -مشاعل آل عايش

نموذج روح الحياة -أمل شبلان

نموذج روح الحياة

أمل شبلان (عقد الجمان)

مدربة وفنانة تشكيلية ومؤلفة كتاب (جناح الليل)

 

(لا تفكر الروح أبداً من دون الصور) قالها أرسطو ومازالت الصورة تؤسس الشكل الآخر للفن ,

ومازال الفن يقول ويسرف في السطور دون أن يتجاوز صورة واحدة .

إن ميدان الجمال يمتد بين الأفكار الكثيرة المتشاركة بين الناس , فالفن لم ينشأ واحداً والصورة ليست بريئة من المعارك الفاضحة فهي كالطاقة الكونية ولكن ثابتة, فليست إلا معنى من معاني الدهشة التي لا يكف الفنان عن إبرازها كوجه من أوجه الحياة المحتملة , يفكر بالصور ونتلقى أفكاره بالصور , ثم تمتلئ المعارض والكتب وكل زوايا العالم بهذه الفنون بشتى أشكالها , وماهي إلا طريقة من طرق الروح في التفكير , ولكن إن استطعنا أن نخترق عقل الفنان لنصل إلى طريقته في ابتكار خطته الفنية فهي المعركة الشرسة؛ أن تعارك عقلاً قرر أن يكون مستقلاً عن العالم, وربما في هذا المزاج الحاد للفنان تستطيع أن تهزم اختباءه, لذا سنكون لصوص فنِ هذه المرة , ونسرق طرائق الفنانين في ابتكار أفكارهم الفنية التي لا ننكر أنها افترست الجزء الآمن منا , وجعلتنا ضحايا جبروتها الفني فسيطرت جمالياً علينا ,

 سنكون لصوصاً وفي أيدينا مصباح (سكامبر/ SCAMPER) مستخدمين هذا النموذج التفكيري لفهم طرائقهم في صنع معاني ذات دهشة .

نموذج سكامبر ابتدأ كحل وليس كفكرة , بدأ كردة فعل لمشكلة واقعة بالفعل , ولكنه ظل مزدحماً بنفسه حتى دخل الفن من كل أبوابه ولا تكاد ترى فناً من الفنون إلا وقد خضع لتعديله ليخرج من كونه فناً مألوفاً إلى آخر غير مألوف لإيقاع المحاكاة في وهم الناس كأنها فكرة حقيقية .

نموذج سكامبر :

طريقة بُنيت على احتمال أن كل ماهو جديد إنما هو تعديل على مثال سابق باستخدام مجموعة من طرق توليد الأفكار اختصرتها الأحرف S-C-A-M-P-E-R كما أن (Scamper) تعني الانطلاق أو الجري أو العدو , ويعتني هذا النموذج في تنمية قدرة الخيال والإبداع ولرؤية ماهو غير مرئي.

اِقرأ المزيد: نموذج روح الحياة -أمل شبلان

شخصية العدد- وضاح بن هادي

القراءة فن وجمالية في التلقي والمحاورة وتصنيف الأفكار والإبداع، يفتتن القارئ بالنص ويتلذذ بتلك المفاتن، وكما قيل: " النص القادر على إحداث تلك الرعشة الجميلة هو النص الذي يربك القارئ ويخلخل موازينه الثقافية والنفسية واللغوية، فهو يقتنص المتلقي بواسطة نظامه الدلائلي الخاص وبواسطة أحابيله الفنية المنصوبة". فتعيّن أن يجهز القارئ نفسه بفنون ومهارات تزيد من استمتاعه، وتحقق فوائده، وتقي الأحابيل، لذلك سننتشي بلقاء متفنن مع مبادر مبدع صانع مقنن للقراءة وجمالياتها..

نحن على ضفاف ساحتك الشخصية، فأمدنا بالمؤن:

الاسم: وضاح بن هادي سلطان، مواليد مدينة جدة عام 1404هـ - 1983م، متزوج ولي ثلاثة من الولد.

اِقرأ المزيد: شخصية العدد- وضاح بن هادي